الاحتلال يقرر إبقاء البوابات الإلكترونية في الأقصى

الجمعة 21 يوليو 2017 08:03 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يقرر إبقاء البوابات الإلكترونية في الأقصى

قرر المجلس الوزاري الصهيوني المصغر، فجر الجمعة، عدم إزالة البوابات الإلكترونية من مداخل الأقصى، الأمر الذي ينذر بتصعيد خطير في القدس المحتلة، خاصة على أبواب المسجد الأقصى، في ظل الإجماع الفلسطيني والإسلامي على رفض الدخول للأقصى عبر البوابات الإلكترونية.

وقالت وسائل إعلام الاحتلال إنه بعد مباحثات ليلية امتدت لساعات شهدت معركة كلامية بين جهاز الشاباك الصهيوني، والشرطة والجيش، حيث إن الأول يعارض استمرار تركيب البوابات خشية تدهور الأوضاع في كل الأراضي المحتلة.

ووفق البيان الذي نشرته وسائل إعلام الاحتلال، فإن المجلس الوزاري منح الشرطة اتخاذ أي قرار لمواجهة أيّ أحادث.

تجدر الإشارة إلى أن مداولات المجلس الوزاري الصهيوني جاءت في ظل المواجهات العنيفة التي وقعت مساء الخميس، بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، خاصة في منطقة باب الأسباط، حيث عمدت شرطة الاحتلال إلى محاولة تفريق المرابطين في المكان بالقوة.

ويتوقع أن تشهد كل فلسطين المحتلة، خاصة مدينة القدس، جمعة نفير عام نصرة للأقصى، ورفضا لتركيب البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد.