محاولات حثيثة للصلاة في الأقصى..

المقدسيون صامدون أمام تنمر الاحتلال

السبت 15 يوليو 2017 10:14 م بتوقيت القدس المحتلة

المقدسيون صامدون أمام تنمر الاحتلال

قناة الأقصى - القدس المحتلة

لليوم الثاني على التوالي، لازال أهالي مدينة القدس المحتلة يتحدون إجراءات الاحتلال الصهيوني في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى في أعقاب العملية الاستشهادية التي نفذها ثلاثة شبان من الداخل المحتل وأدت إلى مقتل جنديين صهيونيين صباح الجمعة.

 وكرر أهالي المدينة محاولاتهم من أجل الصلاة على مقربة من أبواب المسجد المبارك، إضافة إلى تصديهم لجنود الاحتلال الذين منعوهم من الاقتراب من أبواب المسجد.

ومنعت شرطة الاحتلال الشبان المقدسيين في باب الأسباط من الوصول للأقصى والصلاة فيه وقت المغرب. فيما توافد مئات الشبان إلى شوارع القدس وأداو صلاتي المغرب والعشاء جماعة.

كما تمكن عدد من الشبان من أداء صلاتي المغرب والعشاء أمام بابي حطة والعامود، الأمر الذي جعل جنود الاحتلال يعتدون على النساء والشبان.

واندلعت مواجهات عنيفة في حي باب حطة بالقدس، حيث اعتدى جنود الاحتلال على المقدسيين، في حين تحدثت وسائل إعلام عبرية عن إصابة جندية صهيونية بجروح طفيفة جراء رشقها بالحجارة من قبل الشبان بالقرب من الحي.

وكان النشطاء والشبان وأهالي البلدات والقرى المحيطة بالمسجد الأقصى دعوا إلى النزول للشوارع والصلاة عند أقرب نقطة على المسجد الأقصى، رفضا لإجراءات الاحتلال وإغلاق المسجد في وجه المسلمين.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم أحد موظفي الإطفاء في المسجد الأقصى وهو جاد الغول من على حاجز عسكري جنوبي القدس المحتلة.

المقدسيون صامدون أمام تنمر الاحتلال
المقدسيون صامدون أمام تنمر الاحتلال
المقدسيون صامدون أمام تنمر الاحتلال