"الاحتلال يستبيح المسجد بالكامل"

مؤتمر بالقدس يحذر من خطورة الأوضاع في الأقصى

السبت 15 يوليو 2017 02:15 م بتوقيت القدس المحتلة

مؤتمر بالقدس يحذر من خطورة الأوضاع في الأقصى

قناة الأقصى - القدس المحتلة

حذر متحدثون في مؤتمر صحفي مشترك بالقدس المحتلة صباح السبت، من خطورة الأوضاع في المسجد الأقصى، بعد إغلاقه لليوم الثاني على التوالي عقب العملية التي أدت إلى استشهاد ثلاثة فلسطينيين ومقتل شرطيين صهيونيين.

وشارك في المؤتمر قيادات وشخصيات مقدسية، من بينها مدير المسجد الاقصى عمر الكسواني ووزير شؤون القدس ومحافظها عدنان الحسيني.

وأكد الكسواني في كلمته على التمسك بالمسجد الأقصى وعدم التخلي عنه، والاستمرار بالصلاة عند أقرب نقطة للمسجد.

ووجه رسالة إلى العالمين العربي والإسلامي بأن يكونوا على قدر المسؤولية للدفاع عن القبلة الأولى للمسلمين، والتدخل السريع في إيجاد حلول للأوضاع الراهنة.

وأضاف أن قوات الاحتلال تتعمد الإطالة بالاستمرار في إغلاق المسجد الأقصى بذريعة البحث عن أسلحة في باحات المسجد ومرافقه، واعتبرها حجة باطلة لا صحة لها، وأن ما يبحثون عنه هو سراب وغير موجود.

من جهته، أشار الوزير الحسيني إلى خطورة الوضع الراهن في ظل استمرار إغلاق المسجد الاقصى لليوم الثاني على التوالي، ومحذرا من أن الاحتلال يخطط لأمور غير متوقعة وفي غاية الخطورة.

وحمَّل الأمة الإسلامية المسؤولية الكاملة في حال تعرض المسجد الأقصى ومرافقه لأي ضرر، جراء عمليات التفتيش الشرسة التي تشنها قوات الاحتلال منذ يوم أمس في باحات ومرافق المسجد.

وشدد على أنها عمليات غير مقبولة قانونيًا ولا منطقيًا.

وتواصل قوات الاحتلال الصهيوني إغلاق المسجد الأقصى في وجه المصلين والعاملين بداخله، كذلك إغلاق مدينة القدس المحتلة وأزقتها لليوم الثاني على التوالي.

المصدر : صفا