آيزنكوت: حماس أمام مفترق جوهري بقضية كهرباء غزة

الأربعاء 21 يونيو 2017 09:53 ص بتوقيت القدس المحتلة

آيزنكوت: حماس أمام مفترق جوهري بقضية كهرباء غزة

قناة الأقصى - شؤون صهيونية

زعم قائد هيئة الأركان الإسرائيلي غادي ايزنكوت، مساء الثلاثاء، أن إمداد غزة بالكهرباء على مدار الـ24 ساعة مصلحة إسرائيلية.

ومع ذلك أكد آيزنكوت خلال كلمة ألقاها بمؤتمر "هرتسليا" أنه "ورغم المصلحة الإسرائيلية بإنارة غزة إلا أن المفارقة العجيبة تكمن في استغلال حركة حماس لطاقات القطاع لصالح حفر الأنفاق الهجومية".

وأضاف قائلًا: "لدينا مصلحة في إنارة غزة على مدار الـ24 ساعة، لكن المفارقة تكمن في أن نمول نحن الكهرباء بينما سيقومون بتحويل طاقاتهم لحفر الأنفاق الهجومية".

وقال آيزنكوت إن "حماس أمام مفترق طرق جوهري في اتخاذ القرار، فإما ستكون منظمة إرهابية أو حركة مسئولة عن مواطنيها". على حد تعبيره.

وأشار إلى أن "جيشه طور قدرات متقدمة في التأقلم مع تهديد الأنفاق الذي تمارسه الحركة".

وكانت شركة الكهرباء الإسرائيلية بدأت منذ صباح الاثنين بتقليص الكهرباء إلى القطاع، وذلك بناءً على طلب السلطة الفلسطينية.

وحذرت شركة توزيع الكهرباء بغزة من كارثة خطيرة بسبب قرار التقليص، مؤكدة أنه لا جدول للكهرباء وساعات الوصل ستكون أقل من 4 يوميًا.

ويشهد قطاع غزة أزمة كهرباء خانقة منذ توقف محطة توليد الكهرباء مجددًا عن العمل تمامًا قبل حوالي شهرين، بسبب عودة فرض الضرائب على الوقود الخاص بالمحطة من حكومة الوفاق، بعد انتهاء وقود منحتي قطر وتركيا. ويحتاج القطاع نحو 450 ميجا يومياً.