حسب معاريف

الكيان يصدّر السلاح لدول مشمولة بحظر دولي

الثلاثاء 13 يونيو 2017 08:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

الكيان يصدّر السلاح لدول مشمولة بحظر دولي

قالت صحيفة معاريف العبرية إن "تل أبيب" تبرم صفقات أسلحة مع دول يفرض عليها المجتمع الدولي حظرا لبيع السلاح واستيراده، بزعم أن ذلك يوفر للخزينة للكيان ملايين الدولارات سنويا.

وأوضح الكاتب بالصحيفة تمار ديرسلر أن "تل أبيب" المحتلة شهدت في الأيام الأخيرة مؤتمرا دوليا لتجارة الأسلحة والتكنولوجيا العسكرية للسنة الثامنة على التوالي، بمشاركة 15 ألف مشارك، بينهم أربعة آلاف مسؤول من الخارج، وتسعون من أعضاء الوفود الرسمية الدولية، بينهم وزراء ومسؤولون حكوميون بارزون، وقادة جيوش وأجهزة أمنية، وثلاثمئة من ممثلي الشركات العسكرية وشركات السلاح حول العالم.

وأضاف الكاتب أن من المشاركين بالمؤتمر ممثلين لدول تحوم حولها شبهات، ويفرض عليها مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة عقوبات بحظر استيرادها للسلاح، لكن جزءا كبيرا من المشاركين في المؤتمر عبروا عن رغبتهم بتطوير علاقتهم مع الاحتلال.

وقد احتجت مجموعة من منظمة تحالف نساء من أجل السلام داخل قاعة المؤتمر، ورفعت لافتات كتب عليها "هكذا يربحون من الاحتلال"، وعبارات تتهم الصناعة العسكرية الصهيونية بالتكسب من وراء الاحتلال، كاشفة النقاب أن بعض تجارب الأسلحة تجري داخل المناطق الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة