بربطهم بملف حصار غزة القائم منذ 11 عاما !

ليبرمان يراوغ في ملف الجنود الأسرى لدى القسام

الثلاثاء 06 يونيو 2017 02:07 م بتوقيت القدس المحتلة

ليبرمان يراوغ في ملف الجنود الأسرى لدى القسام

قال افيغدور ليبرمان وزير الحرب في حكومة الاحتلال إن حركة حماس في غزة "تحتجز 4 أسرى صهاينة هم: جنديان ومواطنيْن داخل القطاع"، مطالبا بتمكين الصليب الأحمر من زيارتهم.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية على لسان ليبرمان، رده على تساؤلات أعضاء الكنيست الصهيوني أمس الإثنين، قوله إن "الوضع الإنساني في غزة لن يتحسن قبل أن يتم السماح للصليب الأحمر بزيارة الأسرى لدى حماس".

وأبدى الوزير الصهيوني خيبة أمله، و"أسفه" لعدم طرح أي مطلب من قبل المجتمع الدولي، ومن قبل قسم من أعضاء الكنيست بشأن زيارة الصليب الأحمر للأسرى الصهاينة.

وفي المقابل فإن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يتعرضون لأبشع الانتهاكات بحقهم، ويمنع الاحتلال زيارتهم لسنوات ويعزلهم لفترات طويلة، ويعتقل 7 آلاف أسير فلسطيني بظروف صعبة.

وسبق للاحتلال أن راوغ وحاول الزج بملف الأسرى الصهاينة في موضوع جريمة حصار غزة، إلّا أن الحصار قائم منذ 11 عاما أيّ قبل عدوان عام 2014 والذي شهد أسر الجنود الصهاينة خلال توغل الجيش الصهيوني في أراضي القطاع.

وكان أبو عبيدة المتحدث العسكري باسم كتائب القسام ظهر في لقاء خاص لـ "قناة الأقصى" قبل أشهر، وفي خلفيته صورة لأربعة جنود صهاينة بينهم الضابط هدار غولدن وشاؤول ارون دون الإفصاح عن تفاصيل بشأن الجنود، سوى أن الاحتلال عليه ان يدفع استحقاقات لإبرام أيّ صفقة تبادل.

ونشرت كتائب الشهيد القسام نهاية العام الماضي، مقطعي فيديو في ذكرى ميلاد الجندي الصهيوني الأسير "شاؤول أرون" الثالثة والعشرين.

واختتم القسام مقطع الفيديو الأول بعبارة: "عام جديد والجندي شاؤول بعيداً عن أهله" باللغتين العربية والعبرية، فيما اختتمت الفيديو الثاني بعبارة "القرار بيد الحكومة" في إشارة إلى الحكومة الصهيونية.

وفي ابريل الماضي نشر القسام رسالة من الأسرى الصهاينة لأهاليهم، وهو مقطع فيديو مدرج ضمنه صورا ونصوصا مع موسيقى غنائية، رأى الاحتلال أنها تلميح بأن الجنود الأسرى أحياء كما جاء في كلمات الرسالة.