أبو زهري يختتم جولة تفقدية لمخيمات لبنان

الخميس 25 مايو 2017 04:39 م بتوقيت القدس المحتلة

أبو زهري يختتم جولة تفقدية لمخيمات لبنان

أجرى عضو القيادة السياسية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سامي أبو زهري، جولات في مخيمات اللاجئين بلبنان؛ للاطلاع على أوضاعها والتضامن مع قضاياها.

وزار أبو زهري مدينة بيروت واجتمع مع ممثلي الفصائل الفلسطينية والروابط الأهلية والتقى الأهالي في كل من مخيمي برج البراجنة وشاتيلا، مطلعاً إياهم على الأوضاع العامة للحركة والداخل الفلسطيني.

كما زار أبو زهري خيمة التضامن مع الأسرى التي أقامها اللاجئون الفلسطينيون على مداخل مخيماتهم، مثمناً تضامنهم رغم الظروف الاجتماعية الصعبة التي يعيشها اللاجئون.

وفي منطقة الشمال زار خيمة اعتصام أهالي مخيم نهر البارد وألقى كلمة في الذكرى العاشرة لنكبة مخيم نهر البارد، مؤكداً على ضرورة التمسك بخيار إعمار المخيم، ومطالباً الأونروا بتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني.

وانتقل أبو زهري إلى مخيم البداوي فشارك الأهالي تضامنهم مع الأسرى الفلسطينيين، وألقى كلمة أمام ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية ووجهاء مخيم البداوي، أكد فيها أن خيار المقاومة والتحرير هو السبيل الأنجح لتحرير فلسطين من النهر إلى البحر.

وخلال جولته في منطقة الشمال، زار كلاً من مفتي عكار سماحة الشيخ بكار زكريا، ومفتي الشمال سماحة الشيخ مالك الشعار.

كما زار وفد من الحركة يترأسه أبو زهري مبنى الجماعة الإسلامية في مدينة طرابلس وتباحث مع قيادة الجماعة في الشمال بأمور اللاجئين وأوضاع المخيمات وتطورات المنطقة.

وفي جنوب لبنان أجرى أبو زهري جولة بمدينة صيدا ومخيمات المية ومية وعين الحلوة ومنطقة وادي الزينة، مؤكداً خلالها على الوحدة الوطنية وخيار المقاومة.

كما التقى ممثلي الفصائل واللجان الشعبية والروابط الأهلية ووجهاء المناطق حيث أطلعهم على الأوضاع الميدانية في غزة وشرح صعوبة الأوضاع هناك والمعاناة الكبيرة على كل الأصعدة جراء الحصار.

وبيّن أبو زهري ما أثير حول الوثيقة السياسية للحركة، مشدداً أن الحركة لن تتخلى عن أي شبر من فلسطين.

وانتقل عضو القيادة السياسية إلى مدينة صور وجال في مخيم البرج الشمالي والتقى بممثلي الفصائل واللجان الشعبية وفعاليات المخيم.

كما زار خيمة الاعتصام التضامنية مع الأسرى، وجه خلالها التحية للأسرى وأكد على أن المقاومة هي الخيار الوحيد للتحرير والعودة.

وتفقد أبو زهري مخيم الرشيدية والتقى بفعاليات المخيم وممثلي الفصائل، منوهاً إلى أن هدف الحركة هو تحرير كامل فلسطين ورفض الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي.

وفي منطقة البقاع التقى برفقة قيادة الحركة مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس ثم انتقل إلى بلدة تعلبايا فألقى خطبة الجمعة في مسجد عمر بن الخطاب، فيما التقى مفتي راشيا الدكتور أحمد اللدن.

وجال أبو زهري في مخيم الجليل في بعلبك حيث التقى أهالي المخيم، وجرى الحديث معهم حول واقع اللاجئين الفلسطينيين وأمور معيشتهم.

كما ألقى عضو القيادة السياسية كلمة خلال زيارته مسجد بلال بن رباح بعد صلاة المغرب أكد فيها على أن الحركة تنظر إلى قضية اللاجئين وأوضاعهم باهتمام بالغ.