خطوات تصعيدية مع دخول إضراب الأسرى يومه الـ38

الأربعاء 24 مايو 2017 08:54 ص بتوقيت القدس المحتلة

خطوات تصعيدية مع دخول إضراب الأسرى يومه الـ38

قناة الأقصى – فلسطين المحتلة

يواصل نحو 1600 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني لليوم الـ38 على التوالي معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال، مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الإنسانية التي تحرمهم إدارة مصلحة سجون الاحتلال منها.

وقالت اللجنة الإعلامية لإضراب الكرامة، "إن الوضع الصحي للأسرى المضربين في سجن "ايشل" خطير ومقلق، حيث يعاني غالبية الأسرى من هبوط حاد في الوزن وضغط الدم، وقد أُصيب العديد منهم بأمراض جلدية بسبب نقص الفيتامينات في أجسادهم".

وقال عميد الأسرى الفلسطينيين كريم يونس والمعتقل منذ (35 عاماً) في سجون الاحتلال في زيارة لمحامي هيئة الأسرى إن الأسرى ذاهبون نحو تصعيد خطواتهم النّضالية خلال الأيام القادمة.

وأضاف الأسير يونس: "وعلى رأس هذه الخطوات الامتناع عن شرب الماء والملح"، موضحا أن إدارة السجون عرضت عليهم خلال عدة لقاءات تعليق الإضراب، وبحث مطالبهم بعد ذلك، إلا أنهم رفضوا رفضاً قاطعاً هذا التوجه.

ونقل محامي الهيئة الذي تمكن من زيارة الأسير أمجد أبو لطيفة المضرب عن الطعام منذ (37 يوما)، قوله "إن إدارة السجن حولت أحد الأقسام فيه إلى مستشفى ميداني، في ظل تدهور الوضع الصحي للمضربين، وإصابة العديد منهم بحالات إغماء وتشنجات، وقد نقلت الإدارة عشرة أسرى مضربين إلى مستشفى "سوروكا" خلال اليومين الماضيين".

وأفاد بأن إدارة السجن تتعامل بهمجية مع الأسرى المضربين، من حيث التفتيشات المتواصلة بشكل يومي وعمليات النقل الجماعي، مؤكداً أن معنويات الأسرى عالية وهم مصرون على مواصلة الإضراب حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.

وأبرز مطالب الأسرى المضربين عن الطعام: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية، والمشروعة.