حذرت من إصابة أي أسير..

الأذرع العسكرية تدعو للنفير والغضب العام نصرةً للأسرى

الخميس 18 مايو 2017 05:27 م بتوقيت القدس المحتلة

الأذرع العسكرية تدعو للنفير والغضب العام نصرةً للأسرى

قناة الأقصى - غزة

حذرت الأذرعُ العسكريةُ لفصائلِ المقاومةِ الفلسطينية من مغبةِ إصابةِ أيٍ من الأسرى في سجونِ الاحتلالِ بسوءٍ، وإذا ما حدثَ ذلكَ فإنّها لنْ تقفَ مكتوفة الأيدي.

وقالت الأذرع العسكرية في مؤتمر عقدته مساء الخميس بمدينة غزة :"إذا كانَ الحراكُ السلميُّ لم يجدِ نفعاً معَ هذا العدوِّ المتغطرسِ الذي لا يفهمُ إلا لغةَ القوةِ، فإنّنا جاهزونَ للحديثِ معَ عدوِنا باللغةِ المناسبةِ التي يفهمُهَا جيداً".

ودعت عمومَ جماهيرِ شعبِنا الفلسطينيِّ إلى الاستنفارِ والغضبِ ومواجهةِ الاحتلالِ على كافةِ خطوطِ التماسِ وطرقِ تحرك الجنود والمغتصبين في الضفةِ والقدسِ المحتلةِ وقطاعِ غزة.

وأضافت "ليكنْ يومُ غدٍ الجمعة هوَ يومُ غضبٍ ونفيرٍ من أجلِ أسرانا الأبطال، وليوصِلْ شعبُنا الرسالةَ للمحتلِ بأنّ مِنْ خلفِ أسرانا شعبٌ حيٌّ عظيمٌ لا يعرفُ السكوتَ أمامَ صلفِ عدوِهِ وإجرامه".

وشددت أذرعَ المقاومةِ أنها ستظلُّ دوماً الدرعَ الحامي لشعبِنا، وستحمي ظهورَ جماهيرِ شعبِنا الصامدِ وأسراهُ في حالِ تغوَّلَ العدوُ عليهِمْ أو حاولَ استباحةَ دمائِهِم، وإنَّ خياراتِ الردِّ بيدِ المقاومةِ كثيرةٌ وحاضرة.

وأوضحت أن أسرانَا البواسلَ يقفونَ اليومَ بشموخٍ وكبرياءٍ في وجهِ السجانِ الجبان، ينتزعونَ حقوقهمُ المسلوبةَ بأمعائهمُ الخاويةِ ويضعونَ أرواحهمْ على أكفّهمْ في مواجهةِ غطرسةِ المحتلِ البغيض.

وتابعت قائلة :"يدخلُ إضرابُهُم شهرَهُ الثاني، في صمودٍ أسطوريٍ بطولي، ليضعَ هؤلاءِ المناضلونَ الأطهارُ بصمتِهِم في سجلِّ المجدِ والشرفِ لتتغنى الأجيالُ ببطولاتِهِم ويكتبَ التاريخُ كفاحَهُم وعطاءَهُم".

وأكدت الأجنحةِ العسكريةِ أنها نرقبُ عن كَثَبٍ ما يتعرضُ لهُ أسرانا في سجونِ الاحتلالِ من ظلمٍ وقهرٍ وعدوانٍ وتجويع، وما يحاولُ العدوُ فرضَهُ عليهِم من عقابٍ وتضييقٍ وإذلال.

ووجهت التحيةُ لأسرانا الصامدينَ المرابطينَ الذينَ يخوضونَ بصدورِهِمُ العاريةِ وأمعائِهِمُ الخاويةِ معركةَ الكرامةِ والحريةِ، والتحيةُ لجماهيرِ شعبِنا التي ساندتْ ولا تزالُ وستظلُ تساندُ قضيةَ الأسرى حتّى ينعُمُوا بحقوقِهِم ثم حريتِهِم الكاملةِ بإذنِ اللهِ تعالى.