هجمات إلكترونية جديدة ضد مواقع صهيونية عسكرية

الثلاثاء 09 مايو 2017 01:56 م بتوقيت القدس المحتلة

هجمات إلكترونية جديدة ضد مواقع صهيونية عسكرية

قناة الأقصى – فلسطين المحتلة

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن التقديرات العسكرية للجيش الصهيوني تشير إلى أن 10% من الخلل الموجود داخل حواسيب الجيش كان بسبب هجوم سايبر من قراصنة يعملون ضد الكيان.

وأوضح مراسل الصحيفة العسكري يوآف زيتون أن اكتشاف الاختراقات الإلكترونية استغرق مدة طويلة من الزمن حتى تم التعرف على أنها هجوم خارجي.

ولفت إلى أن بين الأنظمة المهددة التي تم استهدافها بالقرصنة الإلكترونية مواقع سلاح الجو وأنظمة الإنذار المبكر.

وأضاف أن المعطيات تشير إلى أن العديد من حوادث الاختراق تم اكتشافها خلال ساعات، في حين استغرقت حوادث أخرى فترات زمنية طويلة للتعرف على أنها عمل عدائي، بسبب الكفاءة العالية للمهاجمين، وفي فترة لاحقة تم تتبعهم لمعرفة نواياهم وأماكن تواجدهم.

وقالت الصحيفة إن هناك ارتفاعا تدريجيا مستمرا في استخدام عمل القراصنة ضد الكيان عموما، وضد أجهزة الأمن الصهيونية خصوصا.

ونقل عن الهيئة الوطنية الصهيونية لمكافحة سايبر أنها أحبطت مؤخرا هجمات على 120 منظمة صهيونية، بينها مكاتب حكومية ومؤسسات عامة وأشخاص عاديون من قبل جهات لم تذكر هويتها.

وأشار زيتون إلى أن الجيش استخدم القراصنة لاقتحام حواسيب الفلسطينيين في الضفة الغربية، بحيث نجح من خلالها في اعتقال المئات منهم، وكشف العديد من الخلايا المسلحة التي خططت لتنفيذ عمليات ضد أهداف الكيان.

ومن الخطوات التي يتخذها الجيش لتحصين نفسه من أي عمليات هجومية إلكترونية قيامه بتجنيد مئات من الجنود الذين يعملون على مدار الساعة لحماية مؤسساته، خاصة الدفاعات الجوية.

الجنرال يارون روزان -وهو المسؤول عن هيئة مكافحة هجمات سايبر- يقول إن هناك جهودا صهيونية تبذل لتعقب طرق وإمكانيات وقدرات ونوايا الجهات المعادية التي تستهدف الجيش عبر حملات سايبر.

المصدر : الجزيرة