"هآرتس" تكشف عن اختطاف الاحتلال 3 رضع من سيناء عام 1973

السبت 06 مايو 2017 11:09 ص بتوقيت القدس المحتلة

"هآرتس" تكشف عن اختطاف الاحتلال 3 رضع من سيناء عام 1973

أظهرت وثائق نشرتها صحيفة "هآرتس" العبرية أمس الجمعة أن الاحتلال أسر ثلاثة أطفال مصريين من سيناء، أكبرهم لم يتجاوز الشهر، وأرسلتهم للتبني خارج البلاد خلال فترة احتلالها لشبه جزيرة سيناء 1973.

وأضافت هآرتس في ملحقها الأسبوعي أن الجنود أسروا الأطفال الثلاثة بعد أن عثروا عليهم قرب العريش من دون عائلاتهم، وقد تم تسليمهم للمقر الرئيسي في القدس المحتلة، والذي سلمهم لجهات خارج الأراضي المحتلة لتبنيهم.

وأدعت مديرة المقر الرئيسي في حينه أن من قام بذلك كان موظفًا في المقر دون علمهم، وأنهم أرادوا منحهم للتبني في إحدى المؤسسات التي تعنى بهذه الشؤون في الضفة الغربية، لكنها لم تجد مؤسسة كذلك.

وبين مكتب مراقب الكيان أن منح ثلاثة أطفال مسلمين للتبني خارج البلاد يشكل مخالفة للقانون الدولية، خاصة إذا ما تم تبنيهم من قبل أسر من ديانة غير ديانتهم الأصلية، وهو على الأغلب ما حدث، وأنه لا مرجعية قانونية لمثل هذا الفعل، بالإضافة لخرق القانون الدولي، أخذ أطفال دون معرفة أهلهم ومنحهم للتبني، بغض النظر عن الديانة.

وبحسب مزاعم مسؤول رفيع في القسم القضائي في مكتب "مراقب الدولة" الصهيوني، حاول المراقب متابعة القضية، وعند سؤاله عن الأطفال قيل له إن أحدهم سافر خارج البلاد بالفعل، فيما سيسافر الآخران بعد أسابيع، لكن حرب أكتوبر 1973 اندلعت بعد أسبوع واحد من المراسلة، ولم يتطرق أحد للموضوع بعدها.