الأسرى يواصلون إضراب الحرية والكرامة لليوم الـ20

السبت 06 مايو 2017 08:34 ص بتوقيت القدس المحتلة

الأسرى يواصلون إضراب الحرية والكرامة لليوم الـ20

قناة الأقصى – فلسطين المحتلة

يواصل قرابة 1600 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني، إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ20 على التوالي، حتى تحقيق مطالبهم الإنسانية.

ويصر الأسرى على مواصلة معركة الحرية والكرامة في سجون الاحتلال، مطالبين بتحقيق مجموعة من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، بعدما حققوها في إضرابات على مدار سنوات الأسر.

ومن أبرز مطالب الأسرى من مصلحة سجون الاحتلال، إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، ووقف الإهمال الطبي، وغيرها من المطالب الأساسية.

وتستمر إدارة سجون الاحتلال بالتصعيد وتنفيذ إجراءاتها القمعية بحق الأسرى المضربين، حيث نقلت أمس الجمعة مجموعة من الأسرى الذين انضموا للإضراب إلى جانب رفاقهم عرف منهم: الأسير نائل البرغوثي، والصحفي محمد القيق، والأسير فايز حامد، إلى سجن "أوهليكدار" وعزل سجن "عسقلان".

ونقلت من سجن "ريمون" مجموعة أسرى، من بينهم القادة عباس السيد، وحسن سلامة، أحمد سعدات، وعاهد ابو غلمي، وباسم خندقجي، وثائر حنني.

وأعلن خمسة أسرى في سجن "عوفر" انضمامهم للإضراب وهم: غالب ورد وأحمد بطاجنة، وشادي شلالدة، وأشرف الزبن، وزكريا كعبية، بينما انضم (21) أسيراً للإضراب في "عوفر"، بعدما نقلت إدارة السجن يوم أمس خمسة من الهيئة التنظيمية للعزل.

ويتواصل الحراك الشعبي المساند للأسرى في مختلف محافظات الضفة وقطاع غزة، والشتات من خلال الاعتصامات والمسيرات الجماهيرية وغيرها من الفعاليات التضامنية.

وكانت كتائب القسام قالت في خطاب عسكري للناطق باسمها "أبو عبيدة"، الثلاثاء الماضي، إنها قررت بأن تدفّع العدوّ ثمن كل يوم تأخير في الاستجابة لمطالب الأسرى، حيث ستقوم بتحديث القوائم المرتبطة بصفقة تبادل الأسرى، بزيادة ثلاثين أسيرا على القوائم مقابل كل يوم يتأخر فيه العدو عن تلبية مطالب الأسرى المشروعة والعادلة والإنسانية.