من بينهم نائل البرغوثي وعباس السيد..

50 أسيرا ينضمون للإضراب غدا الخميس

الأربعاء 03 مايو 2017 11:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

50 أسيرا ينضمون للإضراب غدا الخميس

أعلنت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات العاملة للأسرى اليوم الأربعاء أن 50 أسيرا ينضمون للإضراب غداً الخميس من بينهم القائد نائل البرغوثي.

وقالت اللجنة خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة غزة: "إن معركة الكرامة التي يخوضها ثلة من أسرانا الأبطال منذ سبعة عشر يوما على التوالي تتواصل".

وأكدت أن الاسرى يشقون بمعركتهم هذه طريق الحرية والكرامة متحدين بها صلف السجان الظالم وجبروته، والذي يتنكر لحقوق الأسرى الإنسانية والمشروعة فيصادرها منهم أو يمنعها عنهم.

وذكرت: "إن ما يقرب من ألف أسير من مختلف الفصائل والسجون مازالوا يقاتلون بسيف جوعهم وأمعائهم الخاوية كياناً ظالماً يضرب بعرض الحائط مطالبهم الإنسانية الأساسية".

وتابعت "إن مصلحة السجون تشن حرباً على أسرانا الأبطال المضربين عن الطعام فتعزل بعضهم وتنقِّل بعضهم ما بين السجون وتضرب بعضاً آخر منهم وتقوم بعمليات التفتيش والإرهاق الجسدي والنفسي لهم في محاولة لكسر إرادتهم وثنيهم عن إضرابهم.

وأكدت أت الأسرى مازالوا يواصلون معركتهم بإصرار وثبات وصبر ويقين مستمسكين بحبل الله المتين ومستندين إلى شعبهم وأمتهم ومقاومتهم إذ يقفون من خلفهم داعمين مآزرين.

وأعلنت أنه وفي إطار دعم الأسرى لإخوانهم المضربين عن الطعام فإن ما يقرب من 50 أسيراً من رموزهم وكوادرهم ومن مختلف الفصائل ينضمون غدا إلى الإضراب عن الطعام، مشيرة إلى أنه وفي مقدمة هؤلاء الأسرى القادة: نائل البرغوثي وعباس السيد والأسير القائد زيد بسيسي وأحمد سعدات.

وبشأن أسرى حماس، فهم:  نائل البرغوثي، عباس السيد( نائب رئيس الهيئة)، حسن سلامة، الصحفي محمد القيق، عايد دودين، توفيق ابو عرقوب( منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت)، فايز حامد، زياد عواد، طارق ادعيس، فادي حمد، ابراهيم ابو سرور، طاهر عطوة، رجب الطحان، محمود ردايده، محمد عطيوي، حمزة العباسي، فراس نصار، وهناك مجموعة أسماء أخرى في سجني نفحة والنقب لم تصلنا بعد.

وبشأن أسرى الجهاد الإسلامي، فهي: زيد بسيسي( رئيس الهيئة القيادية العليا لأسرى الجهاد)، تميم سالم، محمد عارضة، محمد عبد الحميد، سعيد الطوباسي، محمود كليبي، إياد أبو هاشم، منيف أبو عطوان، عبد الرحمن أبو لبده، عبد الرحيم ريان، أحمد الشنا، حمزة الحاج محمد، عمر أبو الرب، مجدي ياسين، عدنان أبو ساري، أحمد بسيسي.

أما أسرى الجبهة الشعبية فهم: الأمين العام أحمد سعدات، عاهد ابو غلمي، ثائر حنيني، محمد رمضان، رامي الحلبي، حكيم عواد، غسان زواهره، هنداوي هنداوي، باسم خندقجي.

ودعت الهيئة جماهير شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة إلى التوحد خلف قضية الأسرى ومواصلة كافة أشكال الدعم والمساندة الجماهيرية، في رسالة واضحة إلى هذا العدو أن الشعب لن يسمح لكم أن تستفردوا بأسرانا في سجونكم، وأن كلمة الشعب تلتقي مع كلمة الأسرى وتتوحد خلف قضيتهم في كل الجهود وعلى كل المستويات.

وطالبت أبناء أمتنا العربية والإسلامية وجالياتنا الفلسطينية في كل مناطق الشتات وكل أحرار العالم إلى أوسع شبكة إسناد ودعم لأسرانا الأبطال وقضيتهم العادلة.

ودعت كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية إلى تحمل مسئولياتها تجاه الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وفضح ممارساته بحقهم.

وطالبت كل الوسائل الإعلامية وفي مقدمتها الفلسطينية إلى إعطاء أكبر مساحة ممكنة لقضية الأسرى المضربين عن الطعام تغطية ومتابعة وفضحاً لممارسات السجان بحقهم.

وتوجت بالشكر إلى كل المناصرين لهذه القضية العادلة ونقدر عاليا كل الجهود التي بذلت وتبذل في خدمة قضية الأسرى ومساندتهم في انتزاع حقوقهم وتحسين شروط حياتهم.