مخاوف صهيونية من إقدام حماس على أسر جنود آخرين

الإثنين 01 مايو 2017 02:46 م بتوقيت القدس المحتلة

مخاوف صهيونية من إقدام حماس على أسر جنود آخرين

قناة الأقصى - القدس المحتلة

عبرت أوساط استخبارية صهيونية عن مخاوفها العميقة من إقدام حركة حماس في غزة على تنفيذ عملية مفاجئة تتمكن فيها من أسر جنود صهاينة آخرين، الأمر الذي اضطر القوات العاملة على الحدود مع غزة لمضاعفة يقظتها من أجل الحفاظ على الوضع القائم في تلك المنطقة والتهيؤ لأي طارئ.

وقال الخبير العسكري في موقع “والا” الإخباري الصهيوني “أمير بوخبوط”: “إن أكثر ما يقلق الأجهزة الأمنية الصهيونية حاليا هو إقدام مجموعة من القسام على اقتحام أحد المعسكرات المحيطة بقطاع غزة من خلال أحد الأنفاق التي تحفرها على مدار العام، وتنفيذ عملية أسر مشابهة لعملية أسر الجندي جلعاد شاليط”.

وأضاف بخبوط أن “كل قادة الجيش يجمعون على أن منطقة قطاع غزة هي المنطقة الأكثر توترا والأقرب للاشتعال في أية لحظة”، مشيرا إلى أن هذا الشعور الصهيوني متزامن مع الضغوطات التي يمارسها محمود عباس على حماس في غزة، والذي يعني بشكل محتوم أن أي توتر داخلي في غزة ستصطلي الكيان بنيرانه، وبالتالي اندلاع مواجهة جديدة غير محسوبة سلفا”.

ونقل بخبوط عن قائد فرقة غزة بجيش الاحتلال “يهودا فوكس” قوله: “إن احتمالات تدهور الأوضاع الأمنية المتوترة إلى حرب دامية لا تحتاج لأكثر من حادث واحد عرضي أو مقصود، ولكننا معنيون بعدم الوصول لهذه المرحلة”.

وختم بوخبوط بالقول: “إن أي حدث ميداني على الحدود مع غزة من قبل فصائل المقاومة لن يدفع الجيش لإعلان الحرب على غزة، وإنما تعمل القوات المنتشرة على طول تلك الحدود على امتصاص الحادث، ويكون ردها تنفيسيا بإطلاق النار على المناطق الحدودية أو باستهداف مواقع القسام القريبة من الحدود”.