دراسة: ممارسة 45 دقيقة رياضة بانتظام تحسن وظائف الدماغ

الخميس 27 أبريل 2017 12:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

دراسة: ممارسة 45 دقيقة رياضة بانتظام تحسن وظائف الدماغ

قناة الأقصى - منوع

أفادت دراسة أسترالية حديثة، أن ممارسة التمرينات الرياضية المعتدلة لمدة 45 دقيقة، عدة مرات أسبوعيًا تعد أفضل وسيلة للحفاظ على النشاط الذهني لأشخاص الذين تجاوزوا سن الخمسين.
الدراسة أجراها باحثون بمعهد البحوث الرياضية في جامعة كانبيرا الأسترالية، ونشروا نتائجها في (British Journal of Sports Medicine) العلمية.
واعتمد الباحثون في دراستهم على مراجعة نتائج 39 دراسة صحية أخرى، أجريت لكشف العلاقة بين الرياضة وتعزيز مهام الذاكرة ووظائف الدماغ.
وأظهرت النتائج أن ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة لمدة 45 إلى 60 دقيقة، وتكرار ذلك بانتظام أسبوعيًا تحسن أداء وظائف المخ خلال نحو 4 أسابيع.
وأثبتت النتائج أيضا أن مهارات الفكر والذاكرة تتحسن كثيرا بممارسة تمرينات رياضية منتظمة يستفيد منها القلب والعضلات، حيث يستفيد المخ والجسم على حد سواء لدى الشباب وكبار السن.
وأوصت الدراسة، من تجاوزوا سن الخمسين ولا يستطيعون ممارسة تمارين شاقة، بممارسة رياضة مثل "تاي تشي"، وهي رياضة صينية تتبع سلسلة من الحركات البطيئة والرشيقة التي تحاكي حركات يؤديها الفرد في حياته اليومية.
وأضاف الباحثون أن التمارين الرياضة تنشط حركة الدم والأوكسجين والمواد المغذية للمخ، كما أنها تحفز الجسم على إفراز هرمون يساعد في تكوين أعصاب جديدة.
وأشاروا إلى أن "النشاط البدني يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض مختلفة، من بينها مرض السكري من النوع 2 ومرض السرطان، ويحد من التدهور الذهني الطبيعي التي تصيبنا في منتصف العمر".
وكانت دراسات سابقة كشفت، أن ممارسة الرياضة بانتظام يوميًا، تقلل من خطر إصابة كبار السّن بمرض الزهايمر، حيث تزيد من إمداد المخ بالدم الكافي لعمل منطقة الإدراك بالدماغ.
وأضافت أن إتباع أسلوب الحياة الصحي الذي يعتمد على الأغذية الصحية، وممارسة الرياضة بانتظام، يساهم بشكل كبير في الحد من تراكم لويحات بروتين "أميلويد" التي تساعد على ظهور مرض الزهايمر.