إضراب الكرامة يدخل يومه الثاني والاحتلال ينفذ عقوبات بحق الأسرى

الثلاثاء 18 أبريل 2017 10:45 ص بتوقيت القدس المحتلة

إضراب الكرامة يدخل يومه الثاني والاحتلال ينفذ عقوبات بحق الأسرى

يخوض مئات الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، اليوم الثاني في الإضراب المفتوح عن الطعام، الذي انطلق أمس تزامناً مع ذكرى يوم الأسير، إيذاناً ببدء معركة ضد الاحتلال وضد ممارساته العنصرية اتجاه الأسرى واتجاه الشعب الفلسطيني.

وكانت مصلحة سجون الاحتلال في ساعة متأخرة من ليلة أمس أبلغت الصليب الأحمر بوقف زيارات الأسرى لعائلاتهم حتى إشعار آخر.

الأسرى طرحوا جملةً من المطالب التي ستكون عنواناً لهذا الإضراب، ويجري البحث في قرار نقل الأسرى المضرين عن الطعام إلى سجن النقب الصحراوي من أجل إقامة مستشفى ميداني خاص بالأسرى المضربين، في الوقت الذي أقدمت فيه مصلحة السجون على نقل عدد من الأسرى تزامناً مع بدء الإضراب، في محاولة لإضعاف صفوف الأسرى وتشتيت شملهم، غير أن الأسرى أكدوا مضيهم في خطواتهم نحو إضراب الكرامة والحرية.

و نفّذت مصلحة سجون الاحتلال بعض الإجراءات لمواجهة خطوة الأسرى، منها: حملة التنقّلات للأسرى المضربين ولقيادات الإضراب، ومصادرة ممتلكات الأسرى المضربين وملابسهم والإبقاء على الملابس التي يرتدونها فقط، وتحويل غرف الأسرى إلى زنازين عزل، وإقامة مستشفى ميداني في صحراء النقب لاستقبال الأسرى المضربين ورفض استقبالهم في المستشفيات المدنية الصهيونية، وحجب المحطات التلفزيونية المحلية والعربية ووسائل التواصل مع العالم الخارجي.

ونقلت مصلحة السجون أمس الأسرى مروان البرغوثي، وكريم يونس، ومحمود أبو سرور، وأنس جرادات، من سجن "هداريم" إلى عزل "الجلمة"، فيما نقلت الأسيرين ناصر عويس، ومحمد زواهرة إلى عزل "أيلا".