السبت 22 نيسان/إبريل

الإعلان عن إنطلاق اليوم العالمي لرفع الحصار عن غزة

الثلاثاء 18 أبريل 2017 09:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

الإعلان عن إنطلاق اليوم العالمي لرفع الحصار عن غزة

قناة الأقصى - غزة

 أعلنت الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة إنطلاق اليوم العالمي لرفع الحصار عن غزة وذلك يوم السبت 22 نيسان/إبريل القادم، وذلك من خلال سلسلة من الفعاليات التضامنية مع قطاع غزة والمطالبة برفع الحصار عن القطاع.

وقالت الحملة في بيان وصل قناة الأقصى نسخة عنه، إن الاحتلال الصهيوني يفرض حصاره الظالم على قطاع غزة للعام الحادي عشر على التوالي، وسط تدهور الأوضاع الإنسانية والمعيشية والاقتصادية التي انعكست أثارها الكارثية على حياة أهالي غزة وفاقمت ظروفهم الحياتية حيث انتشر الفقر وتدهورت الأوضاع الصحية ليصبح قطاع غزة من أكثر المناطق بؤساً وشقاءً بسبب الحصار الصهيوني وإغلاق معبر رفح بوابة قطاع غزة إلى العالم الخارجي من قبل النظام المصري.

وأضافت، أن الحملة تنطلق في ظل الحديث عن مشاريع دولية تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وأكدت على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس.

وأوضحت الحملة أن العالم أمام حقائق مروعة للظروف التي يعيشها سكان قطاع غزة، خاصة العائلات التي دمرت منازلها خلال الحروب العدوانية الصهيونية والنقص الحاد في الدواء والعلاج، وارتفاع نسبة البطالة بين سكان القطاع، والتدهور المستمر على صعيد الوضع المعيشي والكهرباء والماء والغذاء، والاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد قطاع غزة، ووجود الاف المرضى المحتاجين للسفر والعلاج في الخارج، وكذلك مئات الطلبة الذين تقطعت بهم السبل لاستكمال دراستهم الجامعية خارج قطاع غزة.

ويشهد اليوم العالمي لرفع الحصار عن غزة مشاركة عربية وإسلامية واسعة تدعو إلى كسر حصار غزة وفضح الانتهاكات الصهيونية بحق أهالي القطاع وإيصال رسائل إلى المنظمات الدولية والهيئات الدبلوماسية والسفارات ومجالس النواب العربية والإسلامية ودعوتهم للعمل على انهاء الحصار ومساعدة أهالي قطاع غزة.

ودعت الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة كافة خطباء المساجد في جميع الدول العربية والاسلامية وفي كل دول العالم الذي تقام فيه شعائر صلاة الجمعة وذلك في تاريخ 21 ابريل القادم.

كما دعت الحملة إلى أوسع مشاركة في فعاليات اليوم العالمي لرفع الحصار عن غزة انطلاقاً من الواجب الديني والإنساني تجاه قضية أهالي غزة في ظل الحصار الظالم المفروض عليهم للعام الحادي عشر.

 وأكدت الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة أنها ستواصل فعالياتها وجهودها حتى انهاء الحصار الظالم وحتى ينعم أهالي غزة بالأمن والأمان وتوفير كافة مستلزمات الحياة التي كفلتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

 ودعت الحملة وسائل الإعلام المختلفة إلى تغطية فعاليات اليوم العالمي لكسر الحصار عن غزة وتسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الحرب الصهيونية ضدهم وفضح الانتهاكات والجرائم بحق الشعب الفلسطيني والتهويد بحق المسجد الأقصى المبارك والقدس المحتلة، ومساندة الأسرى والأسيرات الفلسطينيين بيوم الأسير الفلسطيني، ودعم الأسرى بإضرابهم حتى تحقيق مطالبهم والإفراج عنهم من سجون الاحتلال.

المصدر : الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة