وقف إطلاق النار بمخيم عين الحلوة

الخميس 13 أبريل 2017 11:39 ص بتوقيت القدس المحتلة

وقف إطلاق النار بمخيم عين الحلوة

قناة الأقصى - بيروت

أكد مجلس علماء فلسطين في لبنان على انتشار القوة المشتركة في عين الحلوة، وإعادة الهدوء للمخيم بعد إعلان وقف إطلاق النار، مثنيًا على جميع من شارك في الوصول لذلك.

وعقب اجتماع طارئ لبحث أوضاع المخيم، قال المجلس في بيان له إنه "يبارك وقف اطلاق النار وانتشار القوة الأمنية في مخيم عين الحلوة، ويشكر كل من سعى على تنفيذ ذلك وإعادة الهدوء إلى المخيم".

وشدد المجلس على ضرورة عودة كل العائلات المتضررة التي نزحت من المخيم والنظر في أوضاعها على كل المستويات.

وطالب كل المعنيين بتقييم الأضرار والتعويض على الناس بأسرع وقت وبدون تأخير، كما يؤكد على علاج الجرحى ودفن الشهداء رحمهم الله، والتعويض على ذويهم، ومتابعة المصالحات بين العائلات.

ودعا المجلس لدعم القوة المشتركة واعطائها كامل الصلاحيات للضرب بيد من حديد، ورفع الغطاء عن كل من يخل ويعبث بامن واستقرار المخيم، وتسليمه فورًا الدولة اللبنانية لمقاضاته.

وأكد على أنه يرفض عودة أي من الجولات أو الاشتباكات من جديد في المخيم، ويطالب بمحاسبة كل من تسول له نفسه بافتعال ذلك وتقديمه إلى القضاء.

وأثنى على الاجماع الفلسطيني من كل أطياف الشعب الفلسطيني من فصائل وتحالف وقوى إسلامية، ومشايخ ومجتمع مدني ولجان شعبية، تجاه أمن واستقرار المخيم والمحافظة على رمزيته، ويعتبرها خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح والى الأمام.

وأشاد بكل القوى اللبنانية من رسميين وأمنيين وأحزاب ومشايخ ورجال دين وهيئات، على مساعيهم وحرصهم لإعادة الهدوء الى المخيم، ويخص بالذكر مدينة صيدا والجوار، مؤكدًا على حق الشعب الفلسطيني في إعطائه كامل الحقوق المدنية والانسانية والسياسية لترسيخ أفضل العلاقات بين الشعبين اللبناني والفلسطيني.

وشدد على ابقاء البوصلة نحو تحرير كل فلسطين وحماية المسجد الأقصى والقدس، ودعم خيار المقاومة ورفض المشروع التكفيري، والعمل على وحدة الصف، ووأد الفتنة المذهبية والطائفية، وحل كل المشاكل العالقة في منطقتنا بالتفاهم والحوار.

يذكر أن مخيم عين الحلوة بلبنان شهد اشتباكات خلال الأيام الماضية، أدت إلى مقتل 8 أشخاص وإصابة 40، وفقما أفادت مصادر طبية وميدانية.

المصدر : وكالات