عقب خصم السلطة 30% من قيمة الراتب

تقرير : مجزرة الرواتب .. قرارٌ تعسفي هدفه زعزعة الجبهة الداخلية الغزية !

الأربعاء 05 أبريل 2017 02:53 م بتوقيت القدس المحتلة

مجزرة الرواتب .. قرارٌ تعسفي هدفه زعزعة الجبهة الداخلية الغزية !

قناة الأقصى - محمود عماد 
 

حالة من الغضب سيطرت على نفوس الموظفين الذين فوجئوا اليوم عندما ذهبوا لاستلام رواتبهم أنه تم خصمٌ عليها وصل إلى 30% من قيمة الراتب الأساسي .

حكومة الوفاق الوطني برئاسة الحمد لله أعلنت أنه تم خصم 30% من رواتب الموظفين التابعين إلى دوائرها، بحجة أسبابٍ تتعلق بالحصار المالي الخانق الذي يفرض على فلسطين، إضافة لانعكاسات آثار الانقسام، وحصار وإجراءات الاحتلال الرهيبة .

مجزرة الرواتب

وفي رصدٍ قمنا بهِ لردةِ فعلِ الموظفينَ عقب استلام رواتبهم بعد الخصم، كانت جميع الردود غاضبة، ومستاءة من الأمر، ورافضة لهذه الإجراءات التعسفية بحقهم، على حد قولهم .

ووصف الموظفون الأمر بالمجزرة الحقيقية بحق أرزاقهم، ومتطلباتِ حياتهم، وتظاهروا أمام البنوك تعبيرًا عن رفضهم لما أسموه بمجزرة الرواتب .

استهداف لغزة

رئيس تحرير جريدة الاقتصادية الفلسطينية محمد أبو جياب عقب على القرار في حديث خاص لـِ " الأقصى " :" إن قرار خصم الرواتب يستهدف بشكل أساسي الجبهة الداخلية لقطاع غزة، ويهدف إلى زعزعة الاقتصاد الغزي، وخلق حالة من الإرباك والفوضى في القطاع "

وأكد أن الهدف الرئيسي من هذا القرار هو الحد من الإرادات المالية التي بدأت تتنامى في اتجاه خزينة المالية بغزة، والتي أقلقت الجهات السياسية في رام الله، مما دفعهم لتطبيق سياسة تقليم الأظافر الاقتصادية لغزة، ومحاولة إحداث حالة من التفكك والانهيار في جبهتها الداخلية .

وعن تعقيبه على المبررات التي بررت بها حكومة الحمد لله قرارها، قال أبو جياب:" إن هذه المبررات لا يمكن أن أقول عنها مقنعة بقدر ما أريد أن أصفها بالسخيفة، إذا ما قارناها بالواقع الاقتصادي الحقيقي للسلطة الفلسطينية، وإن الحقيقة واضحة أن أهداف الحمد لله هي أهداف سياسية وليست اقتصادية " .

عباس والحمد لله أكدا في تصريحٍ إعلاميٍ سابق أنهما لن يتركا غزة، ولكن ما نراه على أرض الواقع ينافي هذه التصريحات، هذا ما وضحه أبو جياب قائلًا:" كلما قال السياسيون تصريحات كثيرة كلما اقتنعنا أنهم ذاهبون إلى مزيد من الكذب، فليس من يقول كمن يفعل "

انعكاسات سلبية

وعلى انعكاس القرار على الحياة الغزية، بين أن القرار له انعكاساته على كل من الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

وأكد أن أكثر ما سيتأثر من هذه القطاعات هو القطاع الاقتصادي حيث ستتراجع القوة الشرائية بالسوق الفلسطينية، وستتراجع عجلة الإنتاج التي هي شبه مدمرة، كما أن القرار سينعكس سلبًا على الوحدة الوطنية وطريق المصالحة، وأيضًا سينعكس سلبًا على الحياة الاجتماعية، حيث ستتراكم الكثير من المشكلات الأسرية، مما سيؤدي إلى تفكك الأسر الغزية .

وختم أبو جياب حديثه لـِ " الأقصى " برسالةٍ وجهها للمسؤولين عن هذا القرار، بجملةٍ بالعامية خَيَّرَ حكومة الحمد فيها قائلًا :" يا بتتجوزونا يا بطلقونا !! " .

حماس تستنكر 

من جهتها استنكرت حركة المقاومة الإسلامية حماس قرار خصم الرواتب، واعتبرته تعسفيًا وغير مسؤول، ويهدف إلى تكريس أزمات القطاع واستهداف عوامل صموده في مواجهة التحديات .

الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، أعلن في تصريحٍ صحفي له على موقع حماس الإلكتروني تضامن الحركة مع مطالب الموظفين كافة دون استثناء، داعيًا إلى التراجع عن هذه الإجراءات العبثية اللامسؤولة فورًا، وأن تتوقف الحكومة عن التمييز بين أبناء الشعب الفلسطيني .

وفي ختام تصريحه دعا برهوم الحكومة لأن تقوم بواجبها تجاه قطاع غزة بشرائحه ومكوناته كافة، وحل القضايا العالقة وعلى رأسها قضايا الموظفين .
 

مجزرة الرواتب .. قرارٌ تعسفي هدفه زعزعة الجبهة الداخلية الغزية !
مجزرة الرواتب .. قرارٌ تعسفي هدفه زعزعة الجبهة الداخلية الغزية !
مجزرة الرواتب .. قرارٌ تعسفي هدفه زعزعة الجبهة الداخلية الغزية !