الكيان يتخوف من استهداف السياح الصهاينة بسيناء

الجمعة 31 مارس 2017 09:07 ص بتوقيت القدس المحتلة

الكيان يتخوف من استهداف السياح الصهاينة بسيناء

حذرت أجهزة أمنية صهيونية من أن الوضع الأمني المتوتر في منطقة سيناء بمصر يتطلب اتخاذ إجراءات حازمة لمنع وصول سياح صهاينة إليها أو أي مكان مشابه لها.

وقال الأكاديمي غابي أبيتال في مقال بصحيفة "إسرائيل اليوم" إن إعلان دائرة مكافحة الإرهاب تحذيراتها للصهاينة بعدم الذهاب لعدة دول للاحتفال بأعياد الفصح اليهودية التي ستحل بعد أيام يتطلب إغلاق معبر طابا المؤدي إلى سيناء.

وقال الخبير الأمني يوسي ميلمان لصحيفة معاريف إن التحذيرات التي أصدرتها الجهات الأمنية بعدم الذهاب لسيناء تعود لوجود تقديرات بإمكان أن ينفذ تنظيم الدولة هجمات ضد أهداف صهيونية.

ونقل عن إيتان بن ديفيد رئيس هيئة مكافحة الإرهاب الصهيونية: "قررنا هذا العام رفع مستوى التحذيرات في ظل المخاوف من هجمات لتنظيم الدولة، ولن نتردد بإغلاق معبر طابا لعدة أيام إذا توفرت بين أيدينا معلومات أمنية واستخبارية عن وجود نوايا بهذا الاتجاه".

وأوضح أن هناك زيادة في حجم التهديدات الواصلة من سيناء في ظل استمرار المخاوف الأمنية، ووجود توجهات جادة للتنظيم باستهداف السياح في المدى المنظور، مع ارتفاع ملحوظ في حجم الدافعية لتنفيذ هجمات ضدهم، وهذا أمر مقلق جدا، لأنه يتزامن مع خروج الآلاف من الصهاينة تجاه سيناء.

وأشار ميلمان إلى أن الخطر على الصهاينة يوجد أيضا في تركيا، ويمكن أن يدفعوا ثمنا باهظا هناك، ولذلك صدر تحذير لهم بعدم السفر إليها، والخروج منها فورا، في حين توجد مصر والأردن في الترتيب الثالث من الخطر، وتعني أنه يفضل ألا يسافروا إليهما.