"جنودنا قتلوا منها"

آيزنكوت حول الأنفاق: لأول مرة نواجه تهديدا بهذا الحجم

الأربعاء 22 مارس 2017 02:02 م بتوقيت القدس المحتلة

آيزنكوت حول الأنفاق: لأول مرة نواجه تهديدا بهذا الحجم

قناة الأقصى - الأراضي المحتلة

قال غادي آيزنكوت قائد ما يسمى أركان الجيش الصهيوني، إنه ولأول مرة يواجه الجيش خلال حرب عام 2014 بغزة تحديا كبيرا بهذا الحجم أسفل الأرض (الأنفاق).

وأضاف آيزنكوت خلال جلسة عقدتها لجنة "مراقبة الدولة"، الأربعاء، حول حرب غزة الأخيرة، أن الجيش واجه أكثر من 30 نفقا هجوميا ثلثهم كان ممتدا داخل الأراضي المحتلة عام 1948، زاعما أن 13 جنديا قتلوا بفعل عمليات خرجت من هذه الأنفاق.

وأشار إلى أن حركة حماس تواصل حفر الأنفاق وتحسين مخزونها من الأسلحة، وتحاول اكتساب قدرات على صعيد الدفاعات الجوية ودقة صواريخها، وفق قوله.

وحسب آيزنكوت فإن تركيز الكيان اليوم ينصب على "تهديد أنفاق غزة"، مؤكدا أن حجم التهديدات التي يواجهها الكيان أكبر من ذلك بكثير وتشمل خمس جبهات هي: غزة، الضفة، سيناء، سوريا، ولبنان.

وادعى أن الكيان الصهيوني يتصدر التقدم التكنولوجي الدولي في مواجهة التهديدات التي تأتي من أسفل الأرض.

وتابع: "الواقع في قطاع غزة حساس، فهم يواصلون حفر الأنفاق وتواصل التنظيمات الفلسطينية تطوير قدراتها على صعيد الصواريخ أو اقتناء أسلحة متطورة"، قائلا إنه في ضوء دروس حرب غزة فقد قرّر الجيش التعامل مع غزة كدولة، بمعنى أن غزة كلبنان وتقع تحت مسؤوليتنا" على حد تعبيره.

المصدر : عكا للشؤون الإسرائيلية