"مخلب قط لضرب المقاومة"

بالفيديو : ماذا قال الشيخ أحمد ياسين عن السلطة ودولة بحدود 67 ؟

الأربعاء 22 مارس 2017 11:41 ص بتوقيت القدس المحتلة

ماذا قال الشيخ أحمد ياسين عن السلطة ودولة بحدود 67 ؟

قناة الأقصى – غزة

في الذكرى الـ 13 لاستشهاد شيخ فلسطين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أحمد ياسين، ليس غريبا أن نجد الشيخ الذي أسس حركة تحمل لواء المقاومة في فلسطين مع فصائل المقاومة الأخرى، أن يتمتع ببعد نظر وقراءات لواقع تحدث عنه ونعيشه واقعا اليوم بعد استشهاده.

في إحدى المقابلات الصحفية التي جرت بتاريخ 21- 8- 2002م، أجاب الشيخ على عدة أسئلة صحفية، أكّد فيها على ضرورة الالتزام بالثوابت والقضايا المصيرية للشعب الفلسطيني، مشدداً على أن السلطة غير مخولة بالتنازل عن حقوق شعبنا.

يقول الشيخ ياسين: "إن السلطة الفلسطينية ليس مطلوباً منها أن توافق على قضايا وأساسيات تمس مستقبل وحياة الشعب الفلسطيني".

"مخلب قط"

ووصف الشيخ، السلطة الفلسطينية في المقابلة التي جرت قبل 15 عاماً، بأنها "مخلب قط" لضرب المقاومة، وقد نصحها قائلا: "على السلطة ألا تقف إلى جانب الاحتلال لتحمي أمنه". وهو ما نراه اليوم واقعا تمارسه أجهزة السلطة الأمنية عبر سياسة التنسيق الأمني وملاحقة المقاومة.

وأمام مسلسل تفريطها بالحقوق وملاحقة المقاومة، أكد الشيخ في مقابلة صحفية أخرى أنه لا خيار لشعبنا الفلسطيني سوى التمسك بخيار المقاومة لدحر الاحتلال، واصفاً ما تقوم به السلطة بـ "تجديف ضد التيار".

وأضاف: "لا خيار غير المقاومة والمواجهة مع الاحتلال حتى ننتزع حقوق شعبنا وتحرير أرضنا ووطننا... واحنا بالمقاومة سنخرج من المأزق الفلسطيني... لا يخرجنا لا أمريكا ولا الغرب ولا أوروبا".

دولة على حدود 67

وعن موقف حركة حماس من إقامة دولة على حدود 67 يؤكد الشيخ ياسين خلال مقابلة تلفزيونية جرت في 26/04/1998 ضمن برنامج الشريعة والحياة على قناة الجزيرة القطرية، قبول الحركة بذلك بشكل مرحلي إذا تحققت شروط التهدئة التي طرحها الشيخ سابقاً.

وتتمثل تلك الشروط في زوال آثار الاحتلال من المستوطنات والمعتقلات، إضافة إلى المتع بحدود مغلقة بعد الانسحاب الكامل من الأراضي التي احتلها الاحتلال عام 1967م.

واشترط الشيخ أن تكون القدس الشريف هي عاصمة فلسطينية، إضافة إلى عدم تدخل الكيان الصهيوني في شؤوننا ولا أمننا ولا حركتنا، وأن يأخذ شعبنا حقه في تقرير مصيره كاملا.

1
2