النائب غطاس يقدم استقالته احتجاجاً على الاتهامات والتحريض بحقه

الأحد 19 مارس 2017 12:01 م بتوقيت القدس المحتلة

النائب غطاس يقدم استقالته احتجاجاً على الاتهامات والتحريض بحقه

قناة الأقصى - غزة

قدم النائب العربي من حزب القائمة العربية المشتركة باسل غطاس قبل قليل استقالته لرئيس الكنيست يولي ايدلشن وستدخل الإستقالة حيز التنفيذ خلال 48 ساعة وسيحل محله في الكنيست النائب جمعة ازبرقية.

 وأفاد موقع واللا أن استقالة غطاس جاءت بعد التوصل لحل تسوية مع النيابة سيسجن خلال الاتفاق لمدة عامين بسبب تهمة إدخال هواتف نقاله لأسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال.

وقال غطاس، "لقد وجهت لي تهم أمنية كبيرة وتعرضت لتحريض وتم تضخيم قضية الهواتف، ولكني أؤمن بما فعلته وأنا معترف بنقل الهواتف للأسرى بالسجون وهو عمل قمت به بدوافع أخلاقية وإنسانية وضميرية ومن واقع مسئوليتي تجاه الأسرى".

ومن المقرر أن تقدم النيابة العامة الصهيونية طلبًا بلائحة اتهام ضد غطّاس تطالب بسجنه في قضية تهريب هواتف للأسرى بسجون الاحتلال.

وكان "الكنيست" عقد الأسبوع الماضي جلسة خاصة للتصويت على طلب قدمه 61 عضوًا من اليمين المتطرف لتنحية غطّاس.

وقررت محكمة الاحتلال مؤخرًا الإفراج عن غطاس بعد التحقيق معه قبل حوالي شهرين، وإخضاعه للإقامة الجبرية لمدة 10 أيام إلى حين البت في مسألة تقديم لائحة اتهام بحقه، في الوقت الذي قررت فيه لجنة المسلكيات بالكنيست إبعاده عن الكنيست مدة 6 أشهر، على خلفية قضية الهواتف الخلوية التي تتهمه فيها شرطة الاحتلال بنقل هواتف ورسائل مشفرة للأسرى بسجون الاحتلال الصهيوني.

النائب غطاس يقدم استقالته احتجاجاً على الاتهامات والتحريض بحقه