نتنياهو: زوجتي سارة لم تُلقني من السيارة

الأربعاء 15 مارس 2017 01:49 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو: زوجتي سارة لم تُلقني من السيارة

قناة الأقصى – الأراضي المحتلة

نفى رئيس حكومة الاحتلال الصهيونية بنيامين نتنياهو، أمام محكمة الصلح في "تل أبيب" المحتلة، الثلاثاء، أن تكون زوجته سارة، قد ألقت به من سيارة رئيس الحكومة عندما كانت تسير ضمن موكب على طريق تل أبيب – القدس.

وجاء ذلك في أعقاب دعوى قذف وتشهير رفعها نتنياهو وزوجته ضد الصحافي في "يديعوت أحرونوت"، يغآل سارنا، الذي كتب في صفحته في "فيسبوك" أن سارة نتنياهو ألقت زوجها من السيارة.

وقال نتنياهو إن "كل ما قاله (سارنا) كذب، ولا أساس له"، والصحافيين لا يكتبون الحقيقة عني، وبالنسبة لهم، أنا وسيلة لإسقاط الحكومة، وأنا الحلقة الضعيفة".

واعتبر الزوجان نتنياهو في الدعوى أن ما كتبه سارنا هو افتراء. وطالبا بتعويض قدره 280 ألف شيقل، لكنّ سارنا أصر على ما كتبه وقال أمام المحكمة إنه متأكد "اليوم أكثر من قبل أيضا".

وأشار إلى أنه لم يكن بمقدوره أن يعرف "ما إذا كانت (زوجه نتنياهو) قد دفعته إلى الخارج أم أنه سقط خارج السيارة بقواه الذاتية، وما إذا كان اتجاه السفر من القدس أو إليها وفي أي ساعة حدث ذلك بالضبط".

وفي رده على سؤال حول عدم نقل القصة إلى صحيفته –يديعوت-، قال سارنا "لأن هذه القصة ليست كبيرة، وإنما هي قصة صغيرة، وهناك عشرات القصص هنا حول ضرب هنا وصراخ هناك"، رافضا أن ينشر هوية المصادر التي استقى منها هذه القصة.