5 طرق للامتناع عن أكل الوجبات الخفيفة ليلا

الأحد 12 مارس 2017 05:18 ص بتوقيت القدس المحتلة

5 طرق للامتناع عن أكل الوجبات الخفيفة ليلا

في شهر يناير/كانون الثاني 2017، شارك خمسة موظفين من صحيفة Washington Post في تحدٍّ أجبرهم على التقيد بنظام غذائي لمدة 300يوماً، وتدوين ما عاشوه خلال هذه التجربة، بشكل أسبوعي.


كان لكاتبة هذا التقرير، أيلي كريغر، دور في هذا التحدي، ارتكز على إجراء المقابلات مع المشاركين وجمع المعلومات والملاحظات ووجهات النظر ومقارنتها، بطريقة تمكنها من تقديم وجهة نظرها أثناء كتابة هذا التقرير كخبيرة تغذية.

في الواقع، استخلصت أيلي، من خلال المقابلات التي أجرتها، مسألة مشتركة بين المشتركين، وهي في غاية الأهمية، تمثلت في عادة الأكل ليلاً، التي واجه جميع المشاركين صعوبة كبيرة في التعامل معها.

وفيما يلي، نعرض بعض الاستراتيجيات، التي اعتمد المشاركون البعض منها، واقترحت الكاتبة بعضها الآخر، والتي من شأنها مساعدتك على تخطي هذه العادة.

1. تناول وجبات منتظمة
في الحقيقة، بسبب امتناعك عن تناول الطعام على مدار اليوم، تنمو بداخلك رغبة في تناول الطعام ليلاً، وقد يتحول ذلك إلى عادة بمرور الوقت.

لذلك حارِب هذه العادة من خلال تناول وجبات منتظمة وخفيفة أثناء اليوم، فضلاً عن ذلك، حاول تجهيز وجباتك قبل موعد الأكل، إذا كنت تعرف أنك ستنشغل فيما بعد، وذلك حتى تتجنب تخطي الوجبة أو تحضيرها وأكلها بسرعة.

على العموم، لست مضطراً للتقيد بثلاث وجبات رئيسية فقط، يمكنك تقسيم وجباتك إلى ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين أو يمكنك جعلها عدة وجبات صغيرة في اليوم.

من المهم بالنسبة لك أن تخطط لنظام معين من شأنه أن يساعدك على تخطي عادة الأكل في الليل والالتزام به، حتى تنجح في تحقيق مبتغاك.

2.اختَرْ وقتاً محدداً للتوقف عن الأكل
اكتشف المشاركون في تحدي الثلاثين يوماً، وبعض الأفراد الذين عملت معهم الكاتبة وخبيرة التغذية، أيلي، أن وضع حد للأكل في الثامنة أو التاسعة مساءً، مفيد للغاية، حيث ساعدهم في تخطي عادة الأكل ليلاً.

يمكنك اختيار التوقيت الذي تريد، ليكون توقيتك مثالياً، سيكون عليك فقط جعله قبل النوم بثلاث ساعات، وذلك ليتسنى للجسم أخذ الوقت الكافي لهضم الأكل، وفي نفس الوقت حاول ألا تطيل المدة بين توقفك عن الأكل وذهابك للنوم، حتى لا تشعر بالجوع مجدداً.

3. توقف لبعض الوقت وأعد تقييم سبب جوعك
عندما تشعر بحاجة مُلحَّة للأكل في الليل، ورغبة شديدة في التوجه نحو الثلاجة، قف لبعض الوقت، وخذ استراحة لمدة 15 دقيقة، وأعد تقييم السبب الذي جعلك تريد الأكل.

تَحقق من شعورك هذا وأسأل نفسك، هل أنت حقاً جائع أم أن شعورك هذا يمكن معالجته بطرق أخرى لترتاح؟ قد يكون التوتر هو سبب شعورك بالجوع لذا عالجه بحمام ساخن أو كوب من الشاي أو المشي مثلاً.

في الغالب، ستتمكن بعد هذه الفترة القصيرة من تخطي رغبتك الملحة في الأكل والتوجه نحو نشاط آخر يبعث فيك الشعور ذاته بالسعادة.
4.خطِّط لوجبة خفيفة في الليل

إذا كنت من الأشخاص الذين يميلون إلى تناول الطعام ليلاً، فاجعل لنفسك وجبة ليلية تكون صحية، تتناولها بين فترة ما بعد العشاء والنوم.
وفي مثل هذه الحالات ينصح بتناول بعض الفاكهة واللبن أو كوب من الحساء أو الأفوكادو، على سبيل المثال.

ستمكنك هذه الاستراتيجية من إدارة إحساسك بالجوع من خلال وجبة صحية، تتجنب بها رغبتك العشوائية في أكل أي شيء غير صحي تجده أمامك.

5.ضع لنفسك بعض القوانين الأساسية
يعتبر الأكل أمام التلفاز وأثناء متابعة فيلمك المفضل عادة شائعة جداً، بل إن ذلك قد يصبح هواية لدى البعض منا، ولكنها تُخلِّف وراءَها عاصفة هائلة من الأكل غير المسؤول.

ولكسر هذه العادة غير الصحية، حدِّد لنفسك بعضَ القواعد الأساسية الجديدة، على سبيل المثال، إذا قررت أكل شيء أثناء مشاهدة التلفاز، ضع منه القليل في وعاء أو في صحن، وأودع الباقي في مكان بعيد للغاية، بطريقة تمنعك من الحصول عليه مرة أخرى أثناء جلوسك.

فضلاً عن ذلك، حاول الجلوس على الطاولة أثناء تناولك الطعام، نظراً لأن ذلك سيمكنك من التمتع بطعام صحي، بعيداً عن التلفاز، وعند انتهائك، عُد إلى برنامجك المفضل.