حماس: تصريحات أبو شهلا بشأن أزمة الكهرباء مليئة بالمغالطات المتعمّدة

الإثنين 09 يناير 2017 02:17 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس: تصريحات أبو شهلا بشأن أزمة الكهرباء مليئة بالمغالطات المتعمّدة

قناة الأقصى - غزة

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التصريحات الصادرة عن وزير العمل مأمون أبو شهلا بشأن أزمة الكهرباء في قطاع غزة.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي اليوم الإثنين، أن تلك تصريحات انطوت على الكثير من المغالطات المتعمدة  التحريضية.

وبيّنت أن التصريحات جاءت استباقاً للقاء الوزير بالفصائل الوطنية؛ مما يدل على التحيز وعدم المصداقية، وهي نفس اللغة التي لا تزال ترددها حكومة الحمد الله زوراً وبهتاناً.

ودعت الحركة الجميع إلى تحمل مسؤولياته كاملة تجاه قطاع غزة الذي يعاني الحصار والحرمان من الكهرباء بسبب العقوبات السياسية المفروضة عليه من طرف الصهاينة والسلطة على السواء.

وكان وزير العمل مأمون أبو شهلا، قد قال إن حكومة الوفاق الوطني تدفع مليار شيقل سنويا، ثمنا للكهرباء في قطاع غزة، فيما تجبي "حكومة غزة" التي تديرها أموالاً من المواطنين في القطاع، دون أن يعرف حجمها.

وقال أبو شهلا، في تصريح له اليوم الاثنين، إن حكومة الوفاق تتحمل تكاليف 150 ميغاواط، من أصل 200 ميغاواط، ولا تحصل مقابل ذلك على أي مبلغ من المال الذي تتم جبايته من القطاع مقابل تزويد المواطنين بهذه الخدمة. وأكد أن أزمة الكهرباء في قطاع غزة تتحمل مسؤوليتها حركة حماس، مجددا تأكديه أن حكومة الوفاق الوطني لم تتسلم ولايتها على القطاع بشكل كامل.