للضغط على الحركة

"الكابينت" يقر خطة ضد أسرى حماس وشهدائها

الأحد 01 يناير 2017 06:51 م بتوقيت القدس المحتلة

"الكابينت" يقر خطة ضد أسرى حماس وشهدائها

قناة الأقصى - شؤون صهيونية 
 

أقر المجلس الوزاري المصغر للحكومة الصهيونية "الكابينت" اليوم الأحد سلسلة من الخطوات العقابية بحق أسرى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وشهدائها في محاولة للضغط على الحركة للإفراج عن الجنود الأسرى لديها.

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية فإن الخطة العقابية التي أقرت بالإجماع تشمل التشديد في ظروف اعتقال أسرى حماس وتقليص زياراتهم، ووقف إعادة جثث منفذي العمليات المنتمين لحركة حماس ودفنهم في "مقابر الأرقام".

وذكرت أن أعضاء الكابينت درسوا عدة مقترحات محددة للضغط باتجاه استعادة "جثث الجنود" في غزة من بينها الضغط على عائلات أعضاء الجناح العسكري لحماس كتائب القسام وإعادة مفرجي صفقة شاليط إلى السجن.

وسبق الاجتماع دعوة "سمحاه غولدين" والد الضابط المفقود في قطاع غزة هدار غولدين، الكابينت إلى انتهاج سياسة أكثر حزماً مع حماس والتضييق على قطاع غزة "سعياً لإرغام الحركة لإخلاء سبيل الجنود إلى الدفن لدى ذويهم".

وقال غولدين "إن الحكومة خضعت بشكل كامل لمطالب حركة حماس بتخفيف الحصار على غزة وابرمت الاتفاق مع تركيا دون مراعاة لمشاعر عائلات الجنود".

يأتي ذلك على خلفية مقطع الفيديو الذي نشرته كتائب القسام أمس السبت حيث تباينت ردود أفعال الصهاينة على مواقع التواصل الاجتماعي من خلفيات الفيديو ورأى الغالبية أنها حرب نفسية مدبرة تقوم بها حماس لتحريك الملف.

ورأت مقدمة برنامج "واجه الصحافة" بالقناة الثانية "رينا متسليح" أن الحركة استغلت مرور عيد ميلاد الجندي المختطف لديها "أورون شاؤول" لإرساله رسالة مبطنة في محاولة لممارسة الحرب النفسية على عائلة الجندي رافضة الإسهاب في الأمر.