"الكابينت" الصهيوني يبحث سبل استعادة الجنود المفقودين من غزة

الجمعة 30 ديسمبر 2016 06:47 ص بتوقيت القدس المحتلة

"الكابينت" الصهيوني يبحث سبل استعادة الجنود المفقودين من غزة

قناة الأقصى – القدس المحتلة

يبحث ما يسمى المجلس الوزاري الصهيوني المصغّر للشؤون الأمنية والسياسية الـ "كابينت"، الأحد المقبل، لأول مرة منذ عامين، سبل استعادة الجنود الصهاينة المفقودين خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، صيف العام 2014.

وأفادت القناة الثانية العبرية، مساء الخميس، بأن الاجتماع جاء على خلفية أزمة الثقة بين عائلات الجنود المفقودين ورئيس وزراء حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، مشيرة أن الأزمة اشتدت بعد توقيع المصالحة بين الكيان وتركيا دون إدراج ملف استعادة الجنود المفقودين ضمن الاتفاق.

واتهمت والدة الجندي الصهيوني المفقود شاؤول أورون، في تصريحات صحفية لها، نتنياهو، بنسيان قضية نجلها، وقالت إن "نسيان جنود جولاني سيدفعهم لنسيانك".

وتوقعت القناة "الثانية"، أن يناقش المجلس الوزاري المصغر إجراءات جديدة للضغط على حركة "حماس"، من بينها تشديد ظروف اعتقال أسرى الحركة في السجون الإسرائيلية، وإعادة اعتقال بعض محرري صفقة تبادل الأسرى، التي أبرمها الكيان مع "حماس" مقابل استعادة الجندي، جلعاد شاليط، عام 2011.

وأعلنت "كتائب عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في مطلع نيسان/ابريل الماضي، لأول مرة، عن وجود "أربعة جنود صهاينة أسرى لديها"، دون أن تكشف بشكل رسمي إن كانوا أحياءً أم أمواتا، حيث ظهر أبو عبيدة في لقاء مصور وخلفه صور 4 جنود بينهم هدار جولدن وشاؤول أورون

ولم تكشف الكتائب عن أسماء الصهاينة الأسرى لديها، باستثناء الجندي "آرون شاؤول"، الذي أعلن المتحدث باسم الكتائب "أبو عبيدة"، في 20 تموز/يوليو 2014، عن أسره، خلال تصدي مقاتلي "القسام" لتوغل بري للجيش الصهيوني، في حي التفاح، شرقي مدينة غزة، خلال العدوان الأخير.

وكانت الحكومة الصهيونية، أعلنت عن "فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة" خلال الحرب هما "شاؤول أورون"، و"هدار جولدن"، لكن وزارة الحرب الصهيونية عادت وصنفتهما مؤخرا على أنهما "مفقودين وأسيرين".

المصدر : قدس برس