ليبرمان يوقف التعاون مع السلطة باستثناء الأمن

الإثنين 26 ديسمبر 2016 04:51 ص بتوقيت القدس المحتلة

ليبرمان يوقف التعاون مع السلطة باستثناء الأمن

قناة الأقصى – القدس المحتلة

أصدر أفيغدور ليبرمان وزير الحرب في حكومة الاحتلال، الأحد، أمرًا لكبار الضباط في الجيش الصهيوني، بقطع كافة الاتصالات "المدنية" مع المسؤولين في السلطة الفلسطينية.

وقالت الإذاعة العبرية العامة إنه "في أعقاب تبني القرار الدولي ضد الاستيطان، أوعز ليبرمان إلى الجهات المختصة بوقف الاتصالات واللقاءات المدنية مع ممثلي السلطة الفلسطينية".

وأضافت الإذاعة أن هذا القرار "لا يشمل التنسيق الأمني مع أجهزة الأمن التابعة للسلطة".

واعتمد مجلس الأمن الدولي مساء الجمعة الماضية قراراً يدعو الكيان إلى الوقف الفوري والكامل لأنشطته الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بموافقة 14 دولة وامتناع الولايات المتحدة.

وكان القرار قد طرحته مصر، وكان سيتم التصويت عليه الخميس، وصوّت عليه الجمعة بمبادرة من نيوزيلندا والسنغال وماليزيا وفنزويلا بعدما تراجعت القاهرة.

ورغم أن القرار لا يتضمن أي عقوبات، فإن مسؤولين صهاينة يخشون أن يزيد من احتمال مقاضاة الكيان أمام المحكمة الجنائية الدولية. كما يخشون أن يشجع بعض الدول على فرض عقوبات ضد المستوطنين والسلع التي تنتجها المستوطنات.