مهندس الطائرات دون طيار التونسي

يديعوت: الموساد اغتال القسامي الزواري بـ 22 رصاصة قاتلة

الإثنين 19 ديسمبر 2016 07:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

يديعوت: الموساد اغتال القسامي الزواري بـ 22 رصاصة قاتلة

قناة الأقصى – ترجمة خاصة

قالت صحيفة يديعوت احرونوت العبرية، إن عملاء الموساد الصهيوني، اغتالوا القيادي في كتائب القسام الشهيد المهندس التونسي محمد الزواري قبل أيام في الأراضي التونسية.

وكتبت الصحيفة على صدر صفحتها الأولى في عددها الصادر صباح اليوم الإثنين: "على بعد 2300 كم من (إسرائيل) عملاء الموساد يغتالون القيادي في حماس محمد الزواري بـ 22 رصاصة قاتلة في تونس".

وأضافت أن 22 رصاصة قاتلة اخترقت يوم الخميس الماضي سيارة مهندس الطائرات بدون طيار التونسي القيادي بالقسام محمد الزواري، وأن حركة حماس اتهمت الموساد بالمسؤولية عن العملية.

وكان المهندس الطيار التونسي محمد الزواري قد وجد مقتولا الخميس الماضي، في سيارته أمام منزله في مدينة صفاقس التونسية، حيث وُجهت أصابع الاتهام وفق مراقبين نحو الموساد الصهيوني منذ اللحظة الأولى لارتكاب الجريمة.

ويعتبر ما كتبته صحيفة يديعوت العبرية بمثابة اعتراف بارتكاب الاحتلال الصهيوني عبر جهاز الموساد لجريمة اغتيال قائد عربي قسامي في دولة عربية.

وزفت كتائب القسام الجناح العسكري حماس في بيان عسكري عقب الجريمة، الشهيد المهندس القائد القسامي محمد الزواري، الذي اغتالته يد الغدر الصهيونية في تونس,

وكشفت الكتائب أن الشهيد المهندس الزواري هو أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية والتي كان لها دورها الذي شهدته الأمة وأشاد به الأحرار في حرب العصف المأكول عام 2014.

وأشارت إلى أن القائد الطيار الزواري التحق قبل 10 سنوات في صفوف المقاومة الفلسطينية وانضم لكتائب القسام وعمل في صفوفها أسوة بالكثيرين من أبناء أمتنا العربية والإسلامية الذين كانت فلسطين والقدس والأقصى بوصلتهم.

وأكدت الكتائب أن عملية اغتيال القائد الزواري في تونس هي اعتداء على المقاومة الفلسطينية وكتائب القسام، "وعلى الاحتلال أن يعلم بأن دماء القائد الزواري لن تذهب هدراً ولن تضيع سدى".