إسماعيل هنية.. شوكة بحلق الكيان

الأحد 11 ديسمبر 2016 01:11 م بتوقيت القدس المحتلة

إسماعيل هنية.. شوكة بحلق الكيان

قناة الأقصى- غزة

ولد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس الوزراء الفلسطيني السابق الدكتور إسماعيل عبد السلام هنية بمدينة غزة في مخيم الشاطىء للاجئين الفلسطينيين سنة 1962 وكانت أسرته قد لجأت إلى غزة من مدينة عسقلان أبان النكبة عام 1948.

درس الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا)، وحصل على الثانوية العامة من معهد الأزهر، ثم التحق بالجامعة الإسلامية في غزة سنة 1987 وتخرج مُجازا في الأدب العربي.

دخل هنية السجون الصهيونية سنة 1989 حيث أمضى ثلاث سنوات معتقلا وبعدها نفي إلى مرج الزهور في جنوب لبنان مع عدد من قادة حماس وعاد منه بعد عام في المنفى على إثر اتفاق أوسلو.

عمل عام 1992 عميد للجامعة الاسلامية، وقد شغل بها وظائف عدة قبل ذلك، وعمل عام  1997 رئيسا لمكتب الشيخ أحمد ياسين بعد الإفراج عنه.

عمل رئيسا للكتلة الإسلامية في الجامعة الإسلامية في غزة، ومن ثم  رئيسا لقائمة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس التي حصدت أغلبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني في يناير/كانون الثاني 2006.

هنية منذ فبراير/شباط 2006حتى الآنن ويعد من أكثر الشخصياتالفلسطينية التي تتمتع بشعبية كبيرة في المجتمع الفلسطيني والعالم العربي والإسلامي.

حاول الاحتلال الصهيوني اغتياله مع عدد من  بعض قياديي الحركة في 6 سبتمبر/أيلول 2003 إثر غارة استهدفت منزل كان يمكث فيها مع الشيخ أحمد ياسين والقائ العام لكتائب القسام محمد الضيف، ولكنهم نجوا من المحاولة بحمد الله.

تعرض موكبه لإطلاق نار من قبل عناصر الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2006 عندما كان عائدا من جولة خارجية الأمر الذي أدى إلى استشهاد أحد مرافقيه.