يُلحق الضرر بقضية اللاجئين

حماس بلبنان: جدار مخيم "عين الحلوة" خطوة خاطئة

الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 02:39 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس بلبنان: جدار مخيم "عين الحلوة" خطوة خاطئة

قناة الأقصى – بيروت

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان، أن بناء الجدار حول مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين خطوة خاطئة في المكان والزمان؛ لأنه يؤكد وجود نظرة أمنية لبنانية في التعامل مع قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وقالت الحركة في بيان لها حول بناء الجدار حول مخيم اللاجئين، مساء الثلاثاء، إن هذا يؤدي إلى إلحاق الضرر بقضيتهم وتهدد مستقبلهم ومصالحهم ويزيد من معاناتهم الإنسانية والمعيشية، فضلا عن الرسالة المعنوية المؤذية التي يكرسها هذا الجدار في أذهان شعبنا الفلسطيني.

ورفضت حماس سياسة العزل الجماعي للمخيمات الفلسطينية في لبنان، معتبرة أن هذا الإجراء مخالف للقوانين الدولية ولمبادئ حقوق الإنسان وللعلاقات الفلسطينية اللبنانية.

وأضافت أنه قرار يزيد من التوتر والاحتقان ويؤجج الخلافات، في حين بذلت جميع الأطراف المعنية في السنوات الأخيرة جهودا لمنع التوتر وللمحافظة على الأمن والاستقرار ولمواجهة الفتنة الطائفية.

كما رفضت أي إجراء سياسي أو أمني يهدد مصالح اللاجئين الفلسطينيين ويؤثر سلبا على حقوقهم الإنسانية وحياتهم الاجتماعية ومنها بناء الجدار.

وجددت حماس تأكيدها أن الحل الأمثل للخلافات الفلسطينية اللبنانية يتمثل في إطلاق حوار فلسطيني لبناني شامل، يتناول جميع القضايا المشتركة ويحفظ العلاقات ويحمي المصالح المشتركة.

وبدأت السلطات اللبنانية بناء جدار إسمنتي حول مخيم عين الحلوة الذي تقطنه ثمانون ألف نسمة قرب مدينة صيدا في جنوب لبنان.