4 أعوام على الاستشهاد

بالصور والفيديو : الزميلان الكومي وسلامة.. ذكراهما مازالت حاضرة

السبت 19 نوفمبر 2016 04:24 م بتوقيت القدس المحتلة

الزميلان الكومي وسلامة..  ذكراهما مازالت حاضرة

قناة الأقصى – خاص

ما زالت ذكرى استشهاد الزميلين الصحفيين محمود الكومي وحسام سلامة، حية رغم مرور 4 أعوام على استشهادهما إثر قصف صهيوني غادر على السيارة التي كانا يستقلانها بمدينة غزة.

والزميلان الكومي وسلامة، لفظا أنفاسهما الأخيرة بقصف صهيوني استهدف سيارتهما المدنية التي كانت تحمل شارة الصحافة، أثناء تغطيتهما لمجريات أحداث معركة حجارة السجيل بنوفمبر 2012.

وجدد مدير عام قناة الأقصى الفضائية محمد ثريا تأكيده على أن القناة ستظل تواصل عن مشوارها الإعلامي في كشف جرائم الاحتلال، مشيرا إلى ان استشهاد الكومي وسلامة "زادنا إصرارا على موصلة المسير حتى التحرير وبناء المقر الرئيسي في مدينة القدس المحتلة".

وأشاد ثريا بدور الزميلين الكومي وسلامة في تغطية أحداث معركة حجارة السجيل، مشيرا إلى أن استهدافهما سيبقي شاهدا على الإجرام الصهيوني بحق الصحفيين ومؤسساتهم.

وبين أن قناة الأقصى تعرضت لسلسلة طويلة من الاستهداف والمضايقات من قبل الاحتلال الصهيوني، وسلطة رام الله، إضافة إلى إغلاق بعض مكاتبها في العديد من الدول العربية.

ونوه إلى أن القناة رغم استشهاد ثلة من خيرة العاملين فيها واستهداف مقراتها ومنعها من التغطية والتضييق على أبنائها؛ إلا أنها استمرت بكل قوة وحققت العديد من الإنجازات الهامة، وعملت على فضح ممارسات الاحتلال الصهيوني ضد الفلسطينيين.

بدروه، قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل رضوان: "إنه وفي الذكرى الرابعة لاستشهاد حسام سلامة ومحمود الكومي، في أرض المعركة أثناء تأديتهما واجبهم الوطني في فضائية الأقصى نترحم عليهما ونحسبهما من شهداء الحقيقة وكشف الجرائم الصهيونية".

وأضاف: "قناة الأقصى الفضائية المجاهدة فضحت جرائم الاحتلال الصهيوني وغطت انتصار المقاومة وصمودها في وجه العدوان"، متابعا "أننا على درب الشهداء سائرون، وفاءً لهم، وقناة الأقصى على درب شهدائها حتى تؤدي رسالة المقاومة وتحرير الأقصى والأسرى الأبطال".

ومع ذكرى استشهاد الكومي وسلامة، تستذكر شبكة الأقصى الإعلامية قائمة طويلة لا تنتهي من الاعتداءات والانتهاكات التي تعرضت لها منذ انطلاقها عام 2006.

وتنوعت هذه الاعتداءات ما بين قصف المقرات وإغلاق المكاتب واستهداف العاملين والحجب عن الأقمار الصناعية والفضاء الإلكتروني.

الزميلان الكومي وسلامة..  ذكراهما مازالت حاضرة
الزميلان الكومي وسلامة..  ذكراهما مازالت حاضرة
الزميلان الكومي وسلامة..  ذكراهما مازالت حاضرة
الزميلان الكومي وسلامة..  ذكراهما مازالت حاضرة
الزميلان الكومي وسلامة..  ذكراهما مازالت حاضرة
الزميلان الكومي وسلامة..  ذكراهما مازالت حاضرة
الزميلان الكومي وسلامة..  ذكراهما مازالت حاضرة