على يد الشرطة الإيطالية

تقرير دولي يؤكّد شهادات مهاجرين فلسطينيين تعرضوا للتعذيب

السبت 19 نوفمبر 2016 10:07 ص بتوقيت القدس المحتلة

تقرير دولي يؤكّد شهادات مهاجرين فلسطينيين تعرضوا للتعذيب

قناة الأقصى - روما

وجهت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، اتهامات إلى عناصر في الشرطة الإيطالية، باستخدام أساليب "ترقى إلى التعذيب" لإجبار المهاجرين على إعطاء بصمات أصابعهم، محملة الاتحاد الأوروبي مسؤولية جزئية عن ارتكاب إيطاليا لهذه الانتهاكات.

وقالت المنظمة في تقريرها الذي نشرته خلال الشهر الجاري "إن الضغوط التي مارسها الاتحاد الأوروبي على إيطاليا تعتمد الشدة إزاء المهاجرين واللاجئين، أدت إلى عمليات ترحيل غير قانونية، وإلى إساءة معاملة ترقى في بعض الحالات إلى التعذيب"، متهماً إياه بالتوصية باستخدام القوة إذا اقتضى الأمر.

ويأتي التقرير الدولي مؤكدا شهادات مئات اللاجئين الفلسطينيين والسوريين الذين تعرضوا لانتهاكات جسيمة على يد عناصر في الشرطة الإيطالية، من أجل أخذ بصماتهم وتعرض بعضهم للضرب والصعق بالكهرباء.

ويعتبر أخذ بصمات الأصابع خطوة مهمة في أوروبا لتحديد هويات الأشخاص الذين يصلون إلى شواطئها، ووفقاً لـ "قواعد دبلن"، ينبغي إعادة طالبي اللجوء إلى البلد الذي وصلوا إليه أول مرة، وأخذت بصمات أصابعهم فيها أول مرة.

واستند تقرير أمنستي إلى شهادات (170) مهاجرا ولاجئا، مشيراً إلى أن 15 شخصًا من هؤلاء قالوا إنهم تعرضوا للصعق الكهربائي. ونددت "أمنستي"، بظروف استجواب المهاجرين وهم ما زالوا في حالة صدمة، بعد نجاتهم من رحلتهم الخطرة في البحر المتوسط، وبعد قضائهم ساعات أو أياماً عديدة مكدسين في قوارب صغيرة معرضة للغرق.