قتيلان صهيونيان و 3 عمليات إطلاق نار بالقدس خلال أكتوبر

الأربعاء 02 نوفمبر 2016 01:33 م بتوقيت القدس المحتلة

قتيلان صهيونيان و 3 عمليات إطلاق نار بالقدس خلال أكتوبر

قناة الأقصى - الضفة المحتلة

شهد شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي استشهاد مواطنيْن فلسطينييْن، وثلاث عملياتِ إطلاق نار وعملية طعن ضدّ قوات الاحتلال والمغتصبين في مدينة القدس المحتلة وضواحيها، ما أسفر عن مقتل صهيونيين وإصابة سبعة آخرين.

واعتقلت قوات الاحتلال 254 فلسطينيًا من مدينة القدس وضواحيها، كما هدمت الآليات الصهيونية سبع منشآت سكنية وصادرت أربعة بركسات متنقّلة للسكن والتعليم.

عمليات المقاومة

وذكرت وكالة "قدس برس" في تقرير لها أن فلسطينيًا (الشهيد مصباح أبو صبيح) من القدس نفذ بتاريخ 9 أكتوبر الماضي عملية إطلاق النار في نقطتين بحي"الشيخ جراح" في المدينة، والتي أسفرت عن مقتل شرطي من وحدة "اليسام"، ومتغتصبة صهيونية، وإصابة ستة مغتصبين.

وأضافت أن شابًا فلسطينيًا نفّذ عملية طعن في مغتصبة "هار أدار" المقامة على أراضي الفلسطينيين شمالي غرب مدينة القدس، أصاب خلالها رجل أمن صهيوني، قبل أن يتمكّن من الانسحاب.

ونفّذ مقاومون فلسطينيون عمليّتي إطلاق نار استهدفت حاجز قلنديا، ومتغتصبة "بيسغات زئيف" شمالي مدينة القدس، دون أن تُسفرا عن وقوع إصابات في صفوف الاحتلال.

واستهدف الشبّان الفلسطينيون خلال الشهر الماضي، آليات وقوات الاحتلال والمغتصبين ومركباتهم وسيارة الحراسة الخاصة بهم إضافة إلى الحافلات الصهيونية والقطار التهويدي الخفيف في المدينة، بالحجارة والزجاجات الحارقة والأكواع الناسفة والألعاب النارية، ما أوقع إصابات وأضرار مادية.

ورصدت الوكالة العدد الإجمالي للقتلى والإصابات، حيث وثّقت مقتل صهيونيين (شرطي في وحدة اليسام ومغتصبة )، وإصابة 18 آخرين (جنود وضباط ومغتصبين) خلال عمليات المقاومة (إطلاق نار، طعن، رشق حجارة وأكواع ناسفة وزجاجات حارقة).

وردّت قوات الاحتلال خلال مواجهات مع الشبّان الفلسطينيين في نقاط التماس معها، بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي، والقنابل الصوتية والغازية باتجاههم.

واستشهد خلال المواجهات التي اندلعت في بلدة سلوان بالقدس في الـ 12 من شهر تشرين أول الماضي، الشاب علي شيوخي.

وأُصيب خلال المواجهات 85 فلسطينيًا؛ بينهم أطفال ونساء، وذلك برصاص الاحتلال وشظايا القنابل والاختناق، إلى جانب حالات الاعتداء عليهم بالضرب أو رش غاز الفلفل باتجاههم.

ولفتت النظر إلى أن هناك حالات عديدة بالاختناق والمطاط تعاملت معها الطواقم الطبية "ميدانيًا"، أو دون الرجوع إليهم.

وأحصت بذلك 32 نقطة تماس "متكرّرة" مع الاحتلال في القدس وضواحيها على النحو الآتي؛ أبو ديس، الطور، مستوطنة بيت أوروت، الزعيم، سلوان، شارع صلاح الدين، البلدة القديمة، الصوانة، باب العامود، باب الأسباط، العيساوية، الشيخ جراح، متغتصبة التلة الفرنسية، واد الجوز، معسكر عوفريت، جبل المكبر، حاجز الشيخ سعد، مخيم شعفاط، شعفاط، بيت حنينا، ضاحية البريد، مغتصبة بيسغات زئيف، مستوطنة عطاروت، حاجز قلنديا، عناتا، معسكر عناتوت، الرام، حزما، هار أدار، بيت سوريك، قطنة، بدو.