15824314_1029759070503519_706487105_o إزالة الصورة من الطباعة

"هذه حكايتي" توثق قصص فلسطينيي سوريا

قناة الأقصى -دمشق

بعنوان "هذه حكايتي" أطلقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، حملتها التوثيقية التي تهدف إلى توثيق حكايات اللاجئين الفلسطينيين خلال الحرب السورية، من قصص معاناة وهجرة ونجاحات أينما وجدوا.

ويشارك في الحملة التوثيقية باحثين من سورية ولبنان والأردن وتركيا وأوروبا وكندا وأمريكا، وذلك سعياً من المجموعة لتغطية مختلف البلدان التي وصلها فلسطينيو سورية خلال السنوات الست الأخيرة.

وتشمل الحملة تغطية قصص معاناة اللاجئين من فلسطينيي سورية، وقصص "قوارب الموت" ورحلات الهجرة نحو أوروبا، بالإضافة إلى قصص النجاح والقصص الإنسانية في بلدان اللجوء الجديدة كلبنان، وتركيا، ومصر، والأردن، والسويد، وهولندا، والدنمارك، وألمانيا، والنمسا، وبريطانيا، وكندا، وأميركا.

كما تعتمد الحملة على جميع الأساليب التوثيقية من مقابلات مرئية وتسجيلات صوتية ومقابلات مكتوبة.

فيما دعت المجموعة اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين يرغبوا بالحديث عن قصصهم إلى ملئ استمارة المعلومات المتعلقة بحملة

هذه حكايتي" عبر الرابط التالي: https://goo.gl/v5ixiL ، حتى يتسن للفريق الباحثين في المجموعة معاينة المعلومات ومطابقتها لمعايير المجموعة، والتواصل من أصحاب "الحكايات"، فيما يحق للمجموعة معالجة المادة التوثيقية فنياً وإنتاجياً بما يخدم رؤية المجموعة.

ونبهت المجموعة إلى أن الحملة تأتي في إطار سعي المجموعة الدائم لتوثيق معاناة اللاجئين الفلسطينيين السوريين بمختلف تفاصيلها وأبعادها.